مجلس الأمن يرحب باتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا

مجلس الأمن في جلسة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، 10 أبريل 2018. (أرشيفية: فرانس برس)

رحب مجلس الأمن الدولي باتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا، الذي وقعته اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في 23 أكتوبر الجاري، في جنيف عقب محادثات يسرتها الأمم المتحدة.

وبحسب بيان لمجلس الأمن اليوم، دعا أعضاء المجلس الأطراف الليبية إلى الالتزام بتعهداتهم وتنفيذ الاتفاق بالكامل، وإبداء التصميم نفسه في التوصل إلى حل سياسي من خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي.

كما رحبوا بانطلاق أعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي في 26 أكتوبر الجاري باجتماع عبر الإنترنت، متطلعين إلى الاجتماع المباشر للملتقى وعبر الحضور الشخصي في تونس في 9 نوفمبر المقبل.

وليامز في أول اجتماع لملتقى الحوار الليبي عبر الإنترنت: الليبيون يريدون الأمن والحكم الرشيد والوحدة

البعثة الأممية تعلن توقيع اللجنة العسكرية «5+5» اتفاق وقف إطلاق نار دائم

نص اتفاق وقف إطلاق النار الدائم.. إخلاء خطوط التماس وتشكيل قوة عسكرية مشتركة

واستذكر أعضاء مجلس الأمن، عدم تنفيذ قرارهم رقم 2510 لسنة 2020، وتعهد المشاركون في مؤتمر برلين بالامتثال لحظر التسليح والامتناع عن التدخل في النزاع المسلح أو في الشؤون الداخلية لليبيا، داعين الدول الأعضاء إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار ودعم تنفيذه.

وجدد أعضاء مجلس الأمن تأكيد التزامهم «القوي» بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية.

ويتضمن اتفاق وقف إطلاق النار الدائم 12 بندًا، أبرزها اتفاق طرفي اللجنة على إخلاء خطوط التماس من الوحدات العسكرية ومغادرة المرتزقة في غضون ثلاثة أشهر، إضافة إلى تشكيل قوة عسكرية مشتركة، وإيقاف «خطاب الكراهية» وفتح الطرق في كل مناطق البلاد.

المزيد من بوابة الوسط