تشاووش أوغلو يبحث مع لافروف التطورات الأخيرة في ليبيا

مولود تشاووش أوغلو (يمين) خلال سابق مع سيرغي لافروف. (TRT)

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، التطورات الأخيرة في ليبيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع الوزيرين، وتطرق كذلك إلى التطورات الأخيرة في سورية وإقليم قره باغ، حسب قناة «TRT» التركية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الإثنين، إن بلاده تعمل مع تركيا على تسوية النزاع في ليبيا وتحقيق الإصلاح السياسي، على الرغم من أن «هناك اختلافًا بشكل خطير في مناهجنا لعدد من المسائل الإقليمية الجدلية».

- انطلاق الحوار السياسي الليبي برعاية أممية
-
لافروف: تعاون بين موسكو وأنقرة لتسوية النزاع الليبي وتحقيق إصلاح سياسي

وأضاف لافروف، في مقابلة مع وكالة الأنباء المقدونية، أن الخبراء الروس والأتراك يساهمون في «جهود المصالحة بين الأطراف المتصارعة في ليبيا»، معتبرًا أنه من خلال تضافر جهود البلدين «تمكنا من تقديم وقف إطلاق النار، وكذلك إعادة إنتاج النفط».

وبدأت عشرات الشخصيات الليبية، أمس الإثنين، حوارًا سياسيًّا عبر دوائر الاتصال المغلقة، بإشراف الأمم المتحدة، بعد أيام قليلة من إعلان وقف دائم لإطلاق النار. والمحادثات هي الأولى في إطار منتدى الحوار الذي ستتواصل عبره مناقشة نتائج المباحثات التي تمت في الأسابيع الأخيرة بخصوص الملفات العسكرية والاقتصادية والمؤسساتية، حسب وكالة الأنباء «فرانس برس».

ويوم الجمعة الماضي، وقَّع وفدا حكومة الوفاق والقيادة العامة المشاركان في اجتماعات اللجنة العسكرية بجنيف، اتفاق وقف إطلاق نار دائم في جميع أنحاء البلاد.

المزيد من بوابة الوسط