المسماري: ملتزمون باتفاق وقف إطلاق النار الدائم.. ولابد من ضامن نزيه وحقيقي لتنفيذه

الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد الناطق الرسمي باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المساري، اليوم السبت، التزام القيادة العامة الكامل باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، متمنيًا أن تحوز المسارات السياسية والاقتصادية ما حازه المسار العسكري من «نجاح».

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا، أمس الجمعة، توقيع وفدي حكومة الوفاق والقيادة العامة المشارَكين في محادثات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» في جنيف، اتفاق وقف إطلاق نار دائم في جميع أنحاء ليبيا.

ورأى المسماري، خلال مؤتمر صحفي، أن الاتفاق يحتاج إلى «ضامن نزيه وحقيقي»، إضافة إلى «قوى رادعة» للعمل على التقيد به وتنفيذه، خاصة أن بعض بنوده تستهدف مجرمين مطلوبين في جرائم جنائية وإرهابية، علاوة على تنظيمات إرهابية.

البعثة الأممية تعلن توقيع اللجنة العسكرية «5+5» اتفاق وقف إطلاق نار دائم
نص اتفاق وقف إطلاق النار الدائم.. إخلاء خطوط التماس وتشكيل قوة عسكرية مشتركة

وقال إن القيادة العامة ملتزمة بوقف إطلاق النار منذ الثامن من يونيو الماضي تزامنًا مع إعلان المبادرة المصرية «إعلان القاهرة» برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

وأضاف: «سنذهب مع المجتمع الدولي لنثبت أننا نقاتل من أجل السلام ونقل ليبيا من الفوضى إلى الاستقرار، ومن أرض الإرهاب إلى أرض الخير والنماء»، متمنيًا أن تنال المسارات السياسية والاقتصادية لحل الأزمة الليبية «النجاح» الذي حازه المسار العسكري، وكانت ثماره توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الدائم.

وطالب المجتمع الدولي بالتصدي للتصريحات والتصرفات التي قال إنها «تغرد خارج السرب»، ومن ضمنها تعليق الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على الاتفاق.

وقال إردوغان في تصريحات نقلتها قناة «تي آر تي» التركية، إن الاتفاق لم يُبرم على مستوى عالٍ كالاتفاقات السابقة، وتابع: «لا نعلم مدى جدية التعهد بانسحاب المرتزقة كمجموعات فاغنر من ليبيا، لكن كما سمعنا جميعًا هناك خطوات بدأت من خلال تلك الاتفاقية».

المزيد من بوابة الوسط