البعثة الأممية ترحب برفع «القوة القاهرة» في ميناءي سدرة ورأس لانوف

من اليمين ميناء السدرة ثم ميناء رأس لانوف، أرشيفية: الإنترنت.

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ترحيبها بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط رفع «القوة القاهرة» في ميناءي سدرة ورأس لانوف، معتبرة أن القرار  جاء نتيجة «تدابير بناء الثقة التي تم الاتفاق عليها وتنفيذها من خلال اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5+5)».

وقالت البعثة، في بيان اليوم السبت، إن «هذا القرار يصب في مصلحة الشعب الليبي، ويثبت ما يمكن تحقيقه عندما يجتمع الليبيون بحسن نية من أجل بلدهم».

وأمس الجمعة، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفع حالة «القوة القاهرة»، عن ميناءي السدرة ورأس لانوف. وقالت إن هذه الخطوة جاءت بعدما تأكد للمؤسسة «مغادرة القوات الأجنبية بمنطقة الميناءين؛ بما يمكِّنها من القيام بعملياتها النفطية ومباشرة الصادرات».   

وأعلنت أنه مع مباشرة الإنتاج من حقول شركتي «الواحة» و«الهروج»، فإن الإنتاج يتوقع أن يصل إلى مستوى 800 ألف برميل يوميًّا، خلال أسبوعين، وسيتخطى المليون برميل خلال أربعة أسابيع، وسيزداد إنتاج الغاز المغذي لوحدات إنتاج الطاقة الكهربائية بالزويتينة وشمال بنغازي.

كانت البعثة الأممية أعلنت أمس توقيع وفدي حكومة الوفاق والقيادة العامة المشاركين في محادثات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» في جنيف اتفاق وقف إطلاق نار دائم في جميع أنحاء ليبيا.

وقالت إن اللجنة توَّجت محادثاتها «بإنجاز تاريخي». مضيفة أن «هذا الإنجاز يمثل نقطة تحول مهمة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط