السني يدعو إلى إشراك الشباب في الحوار السياسي الليبي

مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني. (الإنترنت)

دعا مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، اليوم الثلاثاء، إلى إشراك الشباب في الحوار السياسي، معتبرا أنه لم يعد مقبولا أن تكون مشاركتهم «رمزية وشكلية».

وقال السني في تغريدة له عبر حسابه على موقع «تويتر»: «حان الوقت يا شباب ليكون لكم دور بارز في الحوار السياسي، لم يعد مقبولا أن تكون مشاركتكم رمزية وشكلية، وفي الصراع والحروب يتم استغلالكم وتكون مشاركتكم إجبارية وأساسية».

وأضاف السني موجها حديثه للشباب قائلا: «فرصتكم الآن لإعلاء صوتكم وتنظيم أنفسكم وأخذ المبادرة، وعدم انتظار من يتصدق عليكم بحقكم في بناء الوطن وتقرير المصير».

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق اليوم توصيات «مسار الشباب» الذي عقدته البعثة عبر الاتصال المرئي ضمن عملية ملتقى الحوار السياسي الليبي بمشاركة ألف شاب من داخل وخارج ليبيا من مختلف المناطق وجميع التوجهات.

- البعثة الأممية تعلن توصيات «مسار الشباب» ضمن عملية ملتقى الحوار السياسي الليبي
- البعثة الأممية تفتح حوارا مع الشباب الليبي

وشدد المشاركون في «مسار الشباب» في أطروحاتهم على «أهمية إجراء الانتخابات في إطار زمني مناسب»، وطالبوا «بإشراك حقيقي للشباب في الحوارات القائمة بمساراتها كافة، وفي الأجسام التي ستنتج عن الحوار القادم، مؤكدين أهمية دور المرأة ومكانتها».

واشتملت آراء الشباب وتوصياتهم، بحسب البعثة الأممية، على «أهمية العدالة الانتقالية وإعلاء سلطة القانون، ومكافحة الفساد، وتوحيد المؤسسات، وتحقيق المصالحة الوطنية، وإعادة المهجرين والنازحين، وتحقيق التنمية، وتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وحفظ حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعويض المتضررين من الحروب والأزمات المتعاقبة».

كما تطرقت التوصيات إلى «إلغاء وتفكيك كل التشكيلات المسلحة، وإعادة دمج المنتسبين فيها ضمن مؤسسات عسكرية وأمنية موحدة، مع الحرص على تنفيذ برنامج إصلاح القطاع الأمني في ليبيا» وفق بيان البعثة.