تكليف لجنة لدراسة ملفات العاملين بمستشفى الشهيد امحمد المقريف أجدابيا

مدير عام مستشفى الشهيد امحمد المقريف المركزي التعليمي أجدابيا فتحي امحمد بن مهدي الحرنة. (الإنترنت)

أصدر مدير عام مستشفى الشهيد امحمد المقريف، المركزي التعليمي أجدابيا، فتحي إمحمد بن مهدي الحرنة، قرارا رقم «99» لسنة 2020 بشأن تشكيل لجنة موقتة وتكليفها بمهام إدارية تنظيمية بالمستشفى، ودراسة ملفات العاملين.

ونص القرار في مادته الأولى الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، على تشكيل لجنة موقتة برئاسة نوري أحمد مرزوق عبدالصادق، وعضوية أكرم محمد عبدالجواد سعيد، وعبدالحميد محمد صالح بشير، وعمر حمد محمد محمود، وعبدالله حسن محمد عبدالرحيم، ومفتاح علي مذكور مفتاح، وسعد بوشنيف آدم.

وطالب القرار في مادته الثانية بتولي اللجنة الموقتة المشكلة بموجب المادة رقم «1» من أحكام القرار ما يلي:

دراسة ملفات العاملين بالمستشفى ومقارنتها بالقوة العمومية الفعلية للمستشفى والمنظومة المالية ومنظومة شؤون الموظفين.

المقارنة بين المنظومة الإدارية، وما يتم صرفه من مرتبات للعاملين بالمنظومة المالية والقوة العمومية الفعلية للمستشفى.

على أن تباشر اللجنة مهامها وفقا للقوانين واللوائح السارية، وتحرر اللجنة محضرا بجميع الإجراءات التي اتخذت بالخصوص في ظرف شهرين من صدور القرار، ويتم إحالتها إلى مدير عام المستشفى وفق ما نصت عليه المادة الثالثة.

وأعطى القرار في مادته الرابعة للجنة المكلفة حق الاستعانة بمن تراه مناسبا في سبيل أداء مهامها المكلفة بها، من داخل مستشفى الشهيد امحمد المقريف المركزي التعليمي أجدابيا.

وطالب القرار في مادته الخامسة، بالعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره ويلغى كل ما يخالف، وعلى الجهات المعنية تنفيذه.

يذكر أن القرار جاء من أجل إعطاء حق الأطقم الطبية والطبية المساعدة والعاملين بالمستشفى، الذين لديهم ترقيات متأخرة وإعادة تنظيم منظومة شؤون العاملين في تصنيف ملفاتهم حتى يتم إعطاء حق جميع العاملين بالمستشفى حقوقهم الوظيفية وفق الإجراءات الإدارية والمالية والقانونية المعمول بها، حسب ما أفاد به المركز الإعلامي بمستشفى الشهيد امحمد المقريف المركزي التعليمي أجدابيا.

اللجنة المكلفة أثناء تأدية أعمالها بالمستشفى، 16 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)
اللجنة المكلفة بها أثناء تأدية أعمالها بالمستشفى, 16 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)
اللجنة المكلفة بها أثناء تأدية أعمالها بالمستشفى, 16 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط