رئاسة الوزراء الإيطالية تستقبل وفدا صقليا بشأن أزمة الصيادين المحتجزين في بنغازي

مقر الحكومة الإيطالية بقصر كيجي في روما. (أرشيفية: الإنترنت)

التقى المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء الإيطالي، السفير بيترو بيناسي اليوم الأربعاء وفدا برئاسة رئيس بلدية مازارا ديل فاللو (إقليم صقلية)، سالفاتوري كوينشي لإطلاعهم عن تطورات أزمة صيادي البلدة المحتجزين في مدينة بنغازي بليبيا.

ونظمت أسر الصيادين وقفة احتجاجية اليوم أمام مجلس النواب بالعاصمة روما، انضم إليها زعيم حزب الرابطة المعارض، ماتيو سالفيني ونواب بالحزب تضامنا مع الصيادين الثمانية عشر المحتجزين منذ مطلع سبتمبر الماضي بتهمة الصيد في المياه الإقليمية الليبية، وفق وكالة «آكي».

الحكومة الإيطالية تتعهد بـ«حل إيجابي» لقضية الصيادين الصقليين المحتجزين في بنغازي

وفي وقت سابق، انتقد حزبان معارضان في إيطاليا موقف حكومة رئيس الوزراء، جوزيبي كونتي، من أزمة الصيادين الصقليين المحتجزين في مدينة بنغازي.

وقالت «آكي» إن زعيمة حزب «إخوة إيطاليا» المعارض، جورجيا ميلوني، اتهمت الحكومة الإيطالية بـ«الضعيفة»، وقالت مخاطبة مجلس النواب الإيطالي: «إذا كانت هذه الحكومة لديها، دعنا نقول الحد الأدنى من السمات الضرورية، لرأى (الجنرال خليفة) قواتنا البحرية قبالة شواطئ بلاده».