الخرطوم تنفي علاقتها بالمرتزقة السودانيين في ليبيا

160 شخصا ضبطتهم قوات التدخل السريع السودانية قبل توجههم إلى ليبيا، 12 يوليو 2020، (وكالة الأنباء السودانية)

نفى وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، وجود أي جندي أو مرتزق تابع لحكومة بلاده يقاتل في ليبيا؛ وذلك بعد توالي عمليات توقيف «مقاتلين» قرب الحدود.

وقال عمر قمر الدين في مقابلة مع قناة «فرنسا 24» مساء أمس السبت إن السودان ليس له جندي واحد في ليبيا، موضحا: «أتحدى من يأتيني بجندي واحد تابع للحكومة السودانية هناك»، وذلك ردا على سؤال حول مشاركة الخرطوم في الحرب في ليبيا.

واعتبر الوزير أن المرتزقة لا علاقة لهم بالحكومة «بل هم أفراد قرروا لوحدهم أن ينضموا إلى هذه الفئة أو تلك ويحاربوا في هذه الدولة أو تلك»، مشيرا إلى علم الحكومة السودانية بالجهات التي تقف وراء دفع الأموال للمرتزقة في أي مكان في العالم.

وسبق ان اعتقلت السلطات السودانية في شهري يونيو ويوليو الماضيين، 282 شخصا بينهم أجانب عند الشريط الحدودي مع ليبيا، قالت إنهم كانوا في طريقهم إليها للعمل كـ«مرتزقة»؛ معلنة انسحاب «الجانب الليبي» من اتفاق لتكوين قوات مشتركة لحماية الحدود.

كما اتهم عشرات السودانيين الذين وقعوا عقود عمل مع شركة «بلاك شيلد» الإماراتية بخداعهم لنقلهم للقتال في ليبيا، بعدما وجهوا مذكرة إلى الحكومة تطالب بمخاطبة الإمارات، وتقديم اعتذار رسمي واسترداد حقوقهم.

المزيد من بوابة الوسط