بلدية سرت تحمل «البحث الجنائي» بمستودع رأس المنقار مسؤولية أزمة الوقود

أحد الشوارع الرئيسية بمدينة سرت (أرشيفية: الإنترنت).

حملت لجنة الأزمة ببلدية سرت، اليوم السبت، الإدارة العامة للبحث الجنائي بمستودع رأس المنقار مسؤولية أزمة الوقود الخانقة بالمدينة وضواحيها. 

وقالت البلدية في منشور عبر صفحتها الرئيسية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: إن «الإدارة العامة للبحث الجنائي بمستودع رأس المنقار هي السبب الرئيسي في الأزمة»، مشيرة إلى أن «جميع الشركات والمحطات الموردة للوقود إلى مدينة سرت لديها حجوزات بالمستودع».

اقرأ أيضا: إظلام تام في سرت لليوم الثالث

وتشهد مدينة سرت أزمات متعددة من بينها نقص الوقود بأنواعه وغاز الطهى، فيما قال مدير إدارة الإعلام ببلدية سرت إن مسؤولي المجلس عقدوا عددًا من الاجتماعات مع جهات الاختصاص، منوهًا إلى مخاطبة كافة الشركات النفطية لمشتقات الوقود من أجل حل مشكلة البنزين وتوفيرها، لكن دون الوصول الى حلول ولا جدوى.

كلمات مفتاحية