رئيس هيئة الكهرباء بـ«الموقتة»: تقادم المحطات ونقص الوقود سبب رئيسي لانقطاع التيار

رئيس الهيئة العامة للكهرباء فخري المسماري. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس الهيئة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة التابعة للحكومة الموقتة، فخري المسماري، إن انتهاء العمر الافتراضي لعدد من المحطات ونقص الوقود يعد عاملًا رئيسيًّا في انقطاع التيار وطرح الأحمال في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة.

وأضاف في اجتماع مع رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني، أن هناك نحو 700 ميغا وات أحمالًا جديدة، والشبكة لا تقدر على توفيرها، وهو حجم العجز الحالي، الحاصل نتيجة نقص الوقود، حسب قوله.

وأشار المسماري إلى أن محطة شمال بنغازي انتهى عمرها الافتراضي، قائلاً: «بعض المحطات كان عمرها الافتراضي 32 ألف ساعة تشغيل، لكنه عمل لمدة تصل إلى نحو 100 ألف ساعة»، وأضاف: «لا نملك رفاهية» شراء توربينات جديدة، مشيرًا إلى عدم وجود ميزانيات للتطوير وبناء محطات جديدة.

وأوضح أن محطة شمال بنغازي تحتاج إلى مليار و200 مليون دولار لتطويرها، مؤكدًا أن هناك مشروعات جاهزة للتنفيذ مثل محطة غرب بنغازي بقدرة إنتاج ألف ميغاوات، لكنها بحاجة إلى ميزانيات من أجل البدء فيها.

وشدد المسماري على نقص الوقود اللازم لتشغيل المحطات، خصوصًا الغاز والوقود الخفيف، معتبرًا أنه لا يمكن تحميل جهة أو شخص بعينه سبب عجز الوقود. وأكد في الوقت ذاته أن الشركة لديها أعطال، «لكن كل شركة في العالم لديها أعطال، فنحن نعمل بمعدات عمرها 30 عامًا».

المزيد من بوابة الوسط