مقتل ليبي على أيدي ليبي في محطة مترو بفرنسا

محطة مترو في فرنسا، (أرشيفية: الإنترنت)

كشفت وسائل إعلام فرنسية عن هوية شاب في العشرينات قتل في محطة مترو قبل أيام، حيث تبين أنه يحمل الجنسية الليبية.

وأشارت إلى أن الشاب فارق الحياة بعد تلقيه طعنة سلاح أبيض من طرف ليبي آخر عاونه تونسي، والاثنان يقيمان بشكل غير قانوني في البلاد.

ووقع الحادث في محطة مترو بمدينة ليون الفرنسية، وذلك في ليل «السبت - الأحد»، وحسب معلومات صحف محلية فإنه ليبي الجنسية، لكن لم يعرف اسمه بالتحديد، وقد سبق أن تورط المتوفى في جنحة، وحينها قال إنه لا يحمل أوراق الهوية.

أما المتهمان في القضية، فقد ألقي القبض عليهما، ووضعا رهن الحجز للمحاكمة منذ الإثنين الماضي، بتهمة القتل العمد، واتضح أن الليبي متهم أيضا بانتهاك قانون الأجانب، أما الثاني، والذي قال إنه تونسي، فليس له سجل جنائي.

وحول أسباب ارتكابهما الجريمة، اعترف المتهمان خلال جلسة الاستماع بالمحكمة بأنهما لا يعرفان الضحية، لكن اندلعت مشادات في قطار الأنفاق قبل أن تتحول إلى عراك ثم طعنا الضحية حتى الموت.

المزيد من بوابة الوسط