«اجتماعي ورفلة» يعلن تسوية أزمة محتجزي بني وليد في زليتن

رئيس المجلس الاجتماعي ورفلة وعدد من الأعضاء, (أرشيفية : الإنترنت)

أعلن المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، السبت، أنه قام بإنهاء وتسوية مشكلة احتجاز عدد من أبناء بني وليد من قبل بعض الأشخاص من مدينة زليتن، على خلفية السطو على إحدى شاحنات نقل بضائع يمتلكها تجار من زليتن.

وأوضح المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، أن عملية التسوية تمت بجهود طيبة من الخيرين من أهالي وأعيان مدينة الزاوية.

وأصدر عدد من المؤسسات الأمنية وأعيان أهالي بني وليد، الخميس، بيانًا استنكروا فيه عمليات السرقة والحرابة وقطع الطرق والابتزاز للضيوف والمارين منها إلى المناطق المجاورة والتصدي لها بكل قوى، معتبرين أنها جريمة نكراء في حق مَن قام بذلك.

وأكد البيان، رفع الغطاء الاجتماعي عن جميع المجرمين بالاسم، مطالبين الجهات الأمنية بمتابعة المجرمين والقبض عليهم وتسليمهم للعدالة والجهات القضائية.