مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام بعد إعادة هيكلتها

جلسة مجلس الأمن التي صوت خلالها الأعضاء على تمديد ولاية البعثة الأممية في ليبيا. الثلاثاء 15 سبتمبر 2020. (بعثة بلجيكا لدى الأمم المتحدة)

مدد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، مهمة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا حتى 15 سبتمبر العام 2021، بعد إدخال تعديلات على الهيكل القيادي للبعثة للمرة الأولى منذ إنشائها نهاية العام 2011.

وأحدث قرار مجلس الأمن رقم «2542» لسنة 2020، الذي أعدته المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى تغييرا في الهيكل القيادي لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا، حيث استبدل بمصطلح «الممثل الخاص» مصطلح «المبعوث الخاص».

وسيكلف «المبعوث الخاص» وفق نص القرار بممارسة القيادة الشاملة لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا مع التركيز بشكل خاص على المساعي الحميدة والوساطة مع الجهات الفاعلة الليبية والدولية لإنهاء النزاع، بينما تقع «العمليات والإدارة اليومية» للبعثة ضمن اختصاص «منسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا»، الذي يعمل تحت سلطة المبعوث الخاص.

وصوت على القرار مجلس الأمن بشأن تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وتعديل هيكليتها، 13 عضوا بالموافقة، وامتناع عضوين من أعضاء المجلس عن التصويت.

وقالت بعثة ألمانيا لدى الأمم المتحدة عبر حسابها على موقع «تويتر»  إن قرار مجلس الأمن يؤكد التزام المجلس بضمان وقف دائم لإطلاق النار وإحلال السلام في ليبيا.

واعتبرت بعثة بلجيكا أن تجديد ولاية البعثة وتحديث هيكلها يمهد الطريق أمام التعيين السريع لمبعوث خاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، الذي شددت على ضرورة أن يقود وساطة الأمم المتحدة وإشراك الجهات الفاعلة الإقليمية في إطار عملية برلين.

المزيد من بوابة الوسط