بليحق: وفد «النواب» المشارك في اجتماع بوزنيقة ليس مسؤولا عن تسمية المناصب السيادية

الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق. (أرشيفية: الإنترنت)

نفى الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، مسؤولية الوفد الممثل للمجلس في الاجتماع الذي بدأ اليوم الأحد، بمدينة بوزنيقة المغربية، عن تسمية المناصب السيادية، مؤكدا أن عمل الوفد ليس بديلا عن عمل لجنة الحوار السياسي المكلفة من المجلس.

وبدأ وفدان يمثلان مجلس النواب في طبرق والمجلس الأعلى للدولة في طرابلس، اجتماعاتهما في مدينة بوزنيقة المغربية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وقال بليحق في اتصال خاص بـ«بوابة الوسط» إن عمل وفد مجلس النواب حسب القرار الصادر من رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح «يقتصر على توزيع المناصب السيادية والتمهيد لاجتماعات لجنة الحوار المشكلة من المجلس، والتي ستمثل الدوائر الثلاثة عشرة بجنيف تحت رعاية الأمم المتحدة».

وأوضح بليحق أن وفد مجلس النواب المتواجد بالمغرب «ليس بديلا للجنة الحوار التي تم تشكيلها حسب عدد الدوائر بل يقتصر عملها على توزيع المناصب السيادية، وسيتم اتخاذ القرار بعد العودة لمجلس النواب».

دبلوماسي ليبي لـ«بوابة الوسط»: «توافق كبير» بين وفدي مجلسي النواب والدولة المجتمعين في بوزنيقة المغربية

وانتهت منذ قليل الجلسة الأولى لاجتماع وفدي مجلس النواب والأعلى للدولة بمدينة بوزنيقة في المغرب.

وقال مصدر دبلوماسي ليبي لـ«بوابة الوسط» إن «هناك توافقا كبيرا بين الوفدين»، حيث «تم التفاهم خلال الجلسة على جدول الأعمال، والذي يضم توزيع المناصب السيادية».

المزيد من بوابة الوسط