كانوا في طريقهم إلى ليبيا.. تحرير 19 سودانيا و3 أجانب من قبضة تجار بشر

صورة نشرتها وكالة الأنباء السودانية للمحررين من قبضة عصابة الاتجار بالبشر، 5 سبتمبر 2020.

تمكنت القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية من «تحرير» 19 مواطنا سودانيا وثلاثة أجانب من قبضة عصابة للاتجار بالبشر بمنطقة المثلث الحدودية كانوا في طريقهم إلى دولة ليبيا على متن سيارتين.

وقال قائد القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية العقيد الركن أنور عبدالله محمود «إن هذا الإنجاز تحقق بجهود ويقظة ومتابعة القوات المشتركة السودانية الليبية، التي ظلت تعمل في مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر والحد من الهجرة غير الشرعية»، مضيفا أن القوات المشتركة السودانية الليبية «ستظل العين الساهرة لحماية حدود الولاية ومنع مثل هذه الجرائم التي تهدد أمن واستقرار الوطن»، حسب وكالة الأنباء السودانية. 

وقال رئيس شعبة استخبارات القوات المشتركة السودانية الليبية بالشمالية المقدم ملاذ حسن محمد سرور: «إن تحرير هؤلاء الأشخاص من قبضة عصابة الاتجار بالبشر جاء بعد توافر المعلومات الكافية والرصد الدقيق لتحركات هذه المجموعة من قبل القوات المشتركة السودانية الليبية».

وقال سرور إن العام الجاري «شهد تزايدا كبيرا في الهجرة غير الشرعية، لكن القوات المشتركة السودانية الليبية قامت بتقديم كل المساعدات الإنسانية للذين تم تحريرهم من قبضة عصابة الاتجار بالبشر».

المزيد من بوابة الوسط