موسكو: لا يوجد جندي روسي واحد حاليا بمنطقة القتال في ليبيا

عناصر تابعة لمجموعة «فاغنر» الروسية. (الإنترنت)

يؤكد الممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أنه لا يوجد جندي روسي واحد حاليا في منطقة القتال في ليبيا، وذلك تعليقا على اتهامات بالتدخل الروسي في ليبيا.

وأضاف نيبينزيا، في كلمته خلال الجلسة المفتوحة لأعضاء مجلس الأمن الدولي حول الوضع في ليبيا أول من أمس الأربعاء: «لقد أكدنا مرارًا وتكرارًا أنه لا يوجد جندي روسي واحد حاليا في منطقة القتال في ليبيا.. ولم ترد أنباء عن مشاركتهم في اشتباكات مسلحة أو وفاتهم».

«رويترز»: تقرير أممي يكشف تعزيز روسيا دعمها اللوجستي لـ«فاغنر» في ليبيا

وشدد على أن «وراء كل هذا، رغبة واضحة في تحويل الانتباه عن الدور المدمر في ليبيا لمن هم أكثر صخبًا اليوم في التشدق بمصير الليبيين العاديين»، مضيفا أن «مثل هذا السلوك لن يضلل الليبيين وجيرانهم الذين يدركون جيدًا من دفع المنطقة في الواقع إلى الفوضى.. نحن مندهشون جدا من أولئك الذين ينشرون الاتهامات بشأن ما يسمى التورط الروسي في ليبيا».

وتابع: «هؤلاء يغضون الطرف عن وجودهم العسكري بصفتهم قوات مسلحة وطنية، ومن خلال الشركات العسكرية الخاصة في كل من غرب وشرق ليبيا.. يرسلون أسلحة وذخائر لمختلف الجماعات المسلحة ويدربونهم ويجندون المرتزقة.. وندعو هذه الوفود إلى وقف هذه الاتهامات المنافقة».

فيما عبر نيبينزيا عن قلق بلاده أيضا من الزيادة السريعة في حالات الإصابة بفيروس «كورونا»، داعيا السلطات الليبية إلى الاستجابة السريعة لهذه التحديات، كما دعا المجتمع الدولي إلى مواصلة المساعدة الإنسانية لليبيين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط