انطلاق أولى رحلات إعادة مهاجرين في ليبيا إلى بلادهم بعد توقف 5 أشهر

مهاجرون غانيون يغادرون ليبيا إلى بلادهم، 24 أغسطس 2020، (منظمة الهجرة)

انطلقت أولى رحلات العودة الإنسانية الطوعية لمهاجرين غير شرعيين في ليبيا إلى بلادهم، وذلك بعد تعليق موقت استمر خمسة أشهر.

وحملت الرحلة على متنها 118 مهاجرًا غانيًا إلى وطنهم أمس الإثنين، بينهم سبع نساء وثلاثة أطفال ورضيعان، «قد تقطعت بهم السبل في ليبيا بسبب جائحة فيروس كورونا»، حسب بيان المنظمة الدولية للهجرة، الجهة المنظمة لتلك الرحلات.

وحرص أفراد المنظمة على فحص المهاجرين قبل سفرهم، وقدموا لهم معدات الحماية الشخصية مثل الأقنعة والقفازات ومعقمات اليدين، إضافة إلى المساعدة النفسية والاجتماعية.

وقال أحد المهاجرين ويدعى روجرسون باباتاغري (47 عامًا) إنه لم يعد يستطيع العمل في ليبيا كما كان الوضع في السابق، إذ لم يستطع أن يكسب ما يكفي من المال لتغطية الرسوم الدراسية لأولاده، الأمر الذي دفعه إلى العودة لبلاده، ليرى أسرته «لأول مرة منذ سبع سنوات».

2300 مهاجر يطلبون العودة منذ مارس
وأشارت المنظمة إلى تسجيل 2300 مهاجر طلبات للعودة الطوعية إلى بلادهم منذ مارس الماضي، وذلك «في ظل قيود التنقل الناجمة عن الوباء، وتصاعد النزاع في ليبيا».

اقرأ أيضًا: مع عودة مآسي غرقهم.. «كورونا» يؤثر على أجور أكثر من نصف مليون مهاجر في ليبيا

وفي الربع الأول من العام الجاري، ساعد برنامج العودة الطوعية للمهاجرين 1466 مهاجرًا  في العودة إلى ديارهم من ليبيا، ليضافوا إلى نحو تسعة آلاف و800 مهاجر عادوا عبر نفس البرنامج إلى 34 دولة في أفريقيا وآسيا العام الماضي.

يذكر أن البرنامج أُطلق في مايو العام 2017، بتمويل من الصندوق الاستئماني للطوارئ التابع للاتحاد الأوروبي لأفريقيا «EUTF».