وزيرا خارجية مصر وألمانيا يرحبان بوقف إطلاق النار في ليبيا خلال اتصال هاتفي

وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره الألماني هايكو ماس، (الإنترنت)

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الألماني هايكو ماس، آخر التطورات الخاصة بالملف الليبي، ورحب الوزيران بوقف  إطلاق النار.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ في بيان اليوم، إن الاتصال تناول الترحيب بالبيانيّن الصادريّن عن المجلس الرئاسي ومجلس النواب مؤخراً لوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في كافة الأراضي الليبية.

وبحسب حافظ، تم التأكيد على أهمية الاستفادة من تلك الخطوة الهامة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة تستهدف استعادة الأمن والاستقرار، وتُسهم في «محاربة التنظيمات الإرهابية» والتصدي بحزم للتدخلات الأجنبية «الهدّامة» في ليبيا، وتحقق طموحات الشعب الليبي وتحفظ مقدراته.

السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

وأمس الجمعة، أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بيانين، اليوم الجمعة، أعلنا فيهما وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى «استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي».

المزيد من بوابة الوسط