العدد 248 من جريدة «الوسط»: الوصفة الأميركية للحل في ليبيا.. ونشطاء يدعمون مراجعة حسابات «المركزي»

تصدرت مستجدات الأزمة الليبية، محليا وإقليميا ودوليا، ملفات العدد 248 من جريدة «الوسط»، الصادر اليوم الخميس، حيث تتباين مواقف الأطراف المعنية، إزاء المقترح الأميركي بـ«حل منزوع السلاح» الذي يسوق له السفير الأميركي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، وتتبناه بعض الدول المؤثرة في الأزمة.

وفي الفلك نفسه، جاءت زيارة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إلى طرابلس ولقاؤه رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، الذي بحث معه وقف إطلاق النار، وخيار نزع السلاح عن منطقة سرت، لتكون منطقة محايدة بين طرفي الصراع، داعيا جميع الأطراف الليبية إلى تقديم تنازلات للتوصل إلى اتفاق سياسي، وفق مخرجات برلين.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 248 من جريدة «الوسط»
ي سياق ذي صلة، يتناول تقرير بالجريدة في عددها الجديد، التهديد الذي يمثله تمسك الولايات المتحدة الأميركية بمقترح إعادة هيكلة البعثة الأممية، لتصبح برأسين، مما يرجح احتمال حدوث فراغ غير معهود على رأس المنصب الذي تتولى رئاسته بالإنابة ستيفاني وليامز، التي ستنتهي مهمتها في أكتوبر المقبل، وسط اتهامات بتهميش واشنطن الأمين العام للأمم المتحدة بمحاولتها فرض تعيين ممثل خاص.

«عرس ديمقراطي»
إلى الشأن المحلي، شهدت بلدية غات، الأسبوع الجاري، عرسا ديمقراطيا، ترددت خلاله مفردات مثل «صندوق الاقتراع» و«كشوف الناخبين» و«لجان الفرز» بعدما باتت تلك المصطلحات في ذمة التاريخ، وسط أزمة سياسية مستفحلة، وحرب تدور رحاها بين فرقاء البلاد. وأعلنت اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية إغلاق مراكز الاقتراع في مدينة غات وضواحيها على تمام الساعة السابعة والنصف من مساء الثلاثاء، بعدما صوت الناخبون لاختيار الأعضاء الجدد للمجلس البلدي، مشيرة إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية بالمدينة وضواحيها بلغت 54%، وفق ما نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وتمثل غات ومصراتة وككلة والشرقية وتراغن والقطرون المجموعة الأولى من 6 مجموعات تجري انتخاباتها قبل نهاية العام الجاري، بعدما أعاق انتشار فيروس كورونا المستجد إجراء تلك الانتخابات التي كانت مقررة في مارس الماضي.

ونبقى مع شؤون البلديات، حيث تشهد عدة مدن ليبية ارتفاعاً ملحوظاً ومتزايداً في عدد الإصابات بفيروس «كورونا المستجد»، في ظل معاناة بعض المدن نقصاً في الاحتياجات والمعدات الوقائية الخاصة بمكافحة الوباء، وخاصة مع اقتراب حصيلة الإصابات من تسعة آلاف حالة، منها أكثر من 160 حالة وفاة، منذ بدء انتشار الوباء في البلاد مارس الماضي.

مراجعة حسابات المصرف المركزي
اقتصاديا، دخل المجتمع المدني الليبي على خط تعزيز جهود الأمم المتحدة لمراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي المنقسم في طرابلس والبيضاء، مع إعلان شخصيات سياسية وإعلامية وحقوقية ونشطاء ومدنيين، دعمهم جهود الأمم المتحدة للقيام بمراجعة دولية لحسابات مصرف ليبيا المركزي المنقسم في طرابلس والبيضاء، مؤكدين ضرورة استكمال الإجراءات الضرورية للشروع في هذه المراجعة.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 248 من جريدة «الوسط»
ولفت النشطاء في بيان وقع عليه 168 من رموز المجتمع الليبي يوم الإثنين الماضي، إلى أن مواجهة الفساد يجب أن تكون مبادرة شعبية محلية، وألا تستغل لمحاولة تصفية حسابات سياسية ضيقة، هدفها في النهاية إجهاض عملية المراجعة أو تعطيلها، داعيا إلى إعلاء الصوت للتصدي لمنظومة الفساد، ولتعزيز الشفافية، والحفاظ على ثروة الليبيين وضمان توزيعها بشكل عادل على كل الليبيين في أنحاء ربوع البلاد، وللحفاظ عليها لأجيال المستقبل. القصة بالكامل تجدونها على صفحات «الوسط».

أصبوحة شعرية
على الصعيد الثقافي، نظم منتدى «عروس البحر» الثقافي، بالقبة الفلكية بطرابلس، الإثنين، أصبوحة شعرية أحياها الشاعران هود الأماني وحسن إدريس، بنصوص داعبت خيال الجمهور، في إسقاط دلالي لامس هموم الشارع، وأخرى تغازل مفرداتها إيقاع الوجدان الإنساني بصورته المتباينة بين المفرد والجمع.

عودة قريبة للدوري الليبي
وإلى أحاديث المستطيل الأخضر، كشف الاتحاد الليبي لكرة القدم عن اتجاهات مختلفة لإعادة مسابقة الدوري الليبي الممتاز في منتصف شهر أكتوبر المقبل، حيث أصبح انطلاق الموسم الجديد على المحك، شرط استقرار الوضع الصحي من أجل سلامة الجميع، لذا وضع اتحاد الكرة صيغة تنظيم المسابقة للأندية المشاركة، بعد اعتمادها رسميا من قبل لجنة المسابقات.

المزيد من بوابة الوسط