برلماني إيطالي معارض: روسيا وتركيا تتقاسمان ليبيا.. والحكومة صامتة

نائب رئيس اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية الإيطالية، أدولفو أورسو. (آكي)

انتقد نائب رئيس اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية الإيطالية «كوباسير»، أدولفو أورسو، «الصمت المذهل» لحكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي حيال الأوضاع في ليبيا، متحدثا عن «قاعدة بحرية تركية في مصراتة، وقاعدة روسية في سرت»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الثلاثاء.

وقالت «آكي» إن أوروسو وهو سيناتور في حزب «أخوة إيطاليا» اليميني المعارض، أشار في تغريدة له عبر حسابه على موقع «تويتر» إلى أن «ليبيا يتم تقسيمها وسط صمت مذهل من الحكومة»، معتبرا أن ذلك «خيانة لمصالح إيطاليا الحيوية».

وطالب أورسو وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو بالمثول «أمام البرلمان لشرح ما يبدو أنها أخطر هزيمة في تاريخنا الجمهوري».

وأضاف أورسو أن «مصير إيطاليا لن يتم تحديده في بوميليانو»، في إشارة إلى انتخابات محلية في المدينة بإقليم كمبانيا مسقط رأس دي مايو، «بل في البحر الأبيض المتوسط، ​​حيث نخسر على الجبهة بأكملها: في ليبيا كما في لبنان وسورية وشرق المتوسط​​. هناك دول أخرى تحتل الدور الذي كان لإيطاليا».

المزيد من بوابة الوسط