استقالة جماعية لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين في الزاوية وحل فرع التنظيم بالمدينة

شعار جماعة الإخوان المسلمين الليبية. (صفحة الجماعة على فيسبوك)

تقدم أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمدينة الزاوية غرب ليبيا، اليوم الخميس، باستقالة جماعية من الجماعة، معتبرين أن فرعها بالمدينة منحل من تاريخ اليوم 13 أغسطس 2013.

وقال المستقيلون في بيان إن قرار الاستقالة جاء «استجابة لنداء الكثير من المخلصين من أبناء الوطن بشأن عدم ترك فرصة لمن يتربص بنا كشعب أراد الحرية وإقامة دولة مدنية يعيش فيها المواطن متمتعا فيها بحق المواطنة أيا كان توجهه الفكري، أو انتماؤه السياسي»، مشيرين إلى ما تمر به ليبيا من تجاذبات واصطفافات وحرب على الوطن والمواطن وسعي الانقلابيين لعسكرة الدولة تحت مسمى محاربة الإخوان المسلمين، والحرب على الإرهاب».

وأضاف المستقيلون أن جماعة الإخوان المسلمين قامت بمراجعات منذ العام 2015 بشأن مستقبل التنظيم «وبناء على ذلك قررت الجماعة إحداث تغيير في وجودها يغّلب المصلحة العليا للوطن والمواطن، وبسبب المماطلة والتأخير المستمر في تطبيق القرار: فقد قررنا نحن أبناء مدينة الزاوية الذين كنا ننتمي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية الاستقالة الجماعية من جماعة الإخوان المسلمين الليبية، وبهذا نعتبر فرع الجماعة بمدينة الزاوية منحلا من هذا التاريخ».