«كهرباء الموقتة»: عودة كاملة لوحدات التوليد على الشبكة الشرقية

محطة كهرباء شمال بنغازي، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الشركة العامة للكهرباء التابعة للحكومة الموقتة، مساء اليوم الثلاثاء، عن «عودة كاملة لوحدات التوليد» على الشبكة الشرقية «التي كانت خارج الخدمة خلال الفترة الماضية نتيجةً المشاكل الفنية ونقص الوقود الخفيف والغاز».

وقالت الشركة عبر صفحتها على «فيسبوك» في تقرير عن الوضع العام للشبكة الكهربائية في المنطقة الشرقية من يوم 1 إلى 11 أغسطس الجاري، إن الوحدات التي عادت للعمل هي: الوحدتين الخامسة والسادسة بمحطة الزويتينة، والوحدة الثالثة بمحطة السرير الغربي، والوحدة الخامسة بمحطة الشمال بنغازي.

ونوهت الشركة إلى أنه يجري الآن تشغيل الوحدة البخارية الثالثة بمحطة توليد شمال بنغازي بقدرة 110 ميغاوات، موضحة أن إجمالي القدرة الإنتاجية للوضع الحالي اليوم الثلاثاء هي «1560 ميغاوات» و«الأحمال المتوقعة هي 1650 ميغاوات»، و«العجز المتوقع (صفر) ودرجة الحرارة (30c)، ودرجة الرطوبة (65%)».

وأوضحت أن الانقطاع الذي حدثت الأيام الماضية كان نتيجة خروج الوحدة الثالثة بمحطة السرير عن الخدمة بقدرة 250 ميغاوات،  و«أيضا نقص إمدادات الوقود الخفيف وانخفاض الغاز من المصدر مما سبب ذلك في خروج الوحدات الخامسة والسادسة في محطة الزويتينة والوحدة الثالثة في محطة شمال بنغازي».

وأكدت الشركة العامة للكهرباء التابعة للحكومة الموقتة «أن جميع الانقطاعات والمشاكل التشغيلية، خارجة عن إرادة الشركة» التي سبق أن تحدثت عنها في منشورات سابقة. لافتة إلى حدوث «أعطال في شبكات التوزيع» مما يخلط الأمر على المواطن ويعتقد بأنها طرح للأحمال»، آملة أن يبلغ المواطنين عن هذه الأعطال مكاتب الصيانة كلا حسب منطقته.

واعتذرت الشركة من المواطنين على الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي خلال الفترة الماضية، كما قدمت شكرها لكل العاملين في الشركة العامة من فنيين ومهندسين سواء في الإنتاج والتحكم الجهوي 220، وشبكات الجهد المتوسط تحكم 30، وشبكات التوزيع، لمجهوداتهم الجبارة «رغم الهجمة الممنهجة خلال المدة الماضية في وسائل التواصل الاجتماعي» التي «لم تثنيهم على أداء عملهم المنوط بهم وتحملهم المسؤولية الكبيرة».