لافروف مع ماس: استعادة الدولة وسيادتها الهدف النهائي لجهودنا في ليبيا

لقاء سابق بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ونظيره الألماني هايكو ماس، (أرشيفية: الإنترنت)

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن الهدف النهائي «من جهودنا في ليبيا» يجب أن يكون استعادة الدولة وسيادتها، مشيرا إلى وجود قواسم مشتركة بين موسكو وبرلين في هذا الشأن، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن لافروف قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده، اليوم الثلاثاء، مع وزير الخارجية الألماني هيكو ماس في موسكو: «لدينا أيضا مصلحة مشتركة في حل الوضع في ليبيا».

وأوضح لافروف قائلا: «نؤكد مجددا على القواسم المشتركة بين مقاربات روسيا وألمانيا فيما يتعلق بالحل السياسي لهذا الصراع، على أساس المبادئ التي وردت في الوثائق الختامية لمؤتمر برلين التي أكدها قرار مجلس الأمن الدولي».

وأضاف: «نحن ننطلق من أن الهدف النهائي لجميع جهودنا يجب أن يكون استعادة سيادة الدولة ووحدة الأراضي الليبية، التي انتهكت بشكل صارخ نتيجة مغامرة الناتو في العام 2011 في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي».

المزيد من بوابة الوسط