السفير الأميركي في إيطاليا: واشنطن تأمل في تخلى روسيا وتركيا عن ليبيا

سفير الولايات المتحدة لدى إيطاليا، لويس أيزنبرغ. (آكي)

قال سفير الولايات المتحدة لدى إيطاليا، لويس أيزنبرغ، إن واشنطن تأمل «بأن تغادر روسيا وتركيا، ليبيا»، وفق تصريح أدلى به إلى مجموعة «أدنكرونوس» الإعلامية الإيطالية، اليوم الأربعاء، ونشرته «آكي» إحدى منصات المجموعة.

وأضاف أيزنبرغ، الأربعاء، أن «الولايات المتحدة تأمل ألا تصبح ليبيا مسرحا لحرب بالوكالة بين روسيا وتركيا، وأن تتخلى هاتان القوتان عن البلاد وتعيدها إلى الليبيين».

وأكد السفير الأميركي أن «ليبيا مهمة من ناحية السلام وملف الهجرة، بالنسبة لإيطاليا ولجميع أوروبا»، مبينا أن «الولايات المتحدة تدرك ذلك، ونحن نعمل بالتعاون مع إيطاليا لمحاولة فهم كيفية التفاوض لإبقاء ليبيا بأيدي الليبيين ووقف الهجرة».

وخلص آيزنبرغ مطمئناً: «نحن نتحدث بصوت قوي وهناك اتصال مستمر مع إيطاليا بشأن ليبيا»، مشددا على ضرورة «أن يستمر ذلك ونأمل أن تحل روسيا وتركيا المشكلة وتقرران مغادرة ليبيا».

ومنذ انطلاق الحرب في طرابلس زاد التدخل الروسي والتركي في الأزمة الليبية، حيث تدعم الأولى القيادة العامة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، فيما تدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني، التي وقعت معها مذكرتي تفاهم بشأن الصلاحيات البحرية والتعاون الأمني والعسكري أواخر نوفمبر 2019.