توافق بين عقيلة والسفير الأميركي على ضرورة عدم التصعيد العسكري في ليبيا

عقيلة صالح (يمين) والسفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (الإنترنت)

توافق رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، مع السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، على ضرورة «الالتزام بوقف إطلاق النار، وعدم التصعيد العسكري، ووقف التدخلات الخارجية في ليبيا».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع عقيلة مع السفير الأميركي، أمس الأربعاء، بحث آخر تطورات الأوضاع في ليبيا والمنطقة، إلى جانب سبل إنهاء الأزمة السياسية وضرورة «إيجاد حل سياسي ينهي حالة الانقسام في البلاد»، حسب بيان منشور، الخميس، على الموقع الإلكتروني لمجلس النواب.

اقرأ أيضا عقيلة يطالب بـ«ضمانات» توزيع عادل لثروة النفط والغاز

وأشار البيان إلى تأكيد رئيس مجلس النواب للسفير الأميركي على ضرورة «وضع آلية لتوزيع العائدات النفطية بشكل عادل وشفاف بين كافة أبناء الشعب الليبي».

يشار إلى إعلان عقيلة خلال زيارته إيطاليا في 14 يوليو الجاري، أنه سيؤكد خلال اجتماعاته في روما على ضرورة «التوزيع العادل للثروة الناتجة من النفط والغاز بين كل الليبيين»، وتوفير «ضمانات للشعب الليبي» بهذا الصدد، مؤكدًا في السياق ذاته أنه «لا مصلحة لأحد في قيام حرب في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط