شكري يؤكد لماس ولودريان تمسك مصر بالتوصل إلى حل سياسي في ليبيا

وزير الخارجية المصري سامح شكري، (أرشيفية: الإنترنت)

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري لنظيريه الألماني هايكو ماس، والفرنسي جان إيف لودريان، الأولوية التي يوليها الجانب المصري للعمل على وقف إطلاق النار، والتوصل إلى حل سياسي تفاوضي «ليبي - ليبي».

وتناول شكري، خلال اتصالين هاتفيين معهما اليوم الأربعاء، تطورات الأوضاع في المشهد الليبي وأهمية العمل نحو الدفع قدما لتحقيق التسوية السياسية هناك، حسب بيان وزار الخارجية المصرية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

اقرأ أيضا: البرلمان المصري يوافق على «إرسال عناصر قتالية خارج الحدود بالاتجاه الاستراتيجي الغربي»

وأشار إلى أن إعلان القاهرة، الذي يأتي مكملا لمسار برلين، «يهدف لتعزيز فرص تحقيق مثل هذا الحل الذي يحافظ على الدولة الوطنية الليبية ووحدة أراضيها، ويسمح بمواصلة جهود القضاء على الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة».

وفي الوقت نفسه، شدد شكري على أن النجاح في التوصل للحل السياسي المنشود «يقتضي التصدي بحزم لانتشار التنظيمات المتطرفة في الأراضي الليبية، والتدخلات الخارجية على نحو لا يهدد المصالح المصرية فحسب، وإنما يمس أمن الدول المطلة على البحر المتوسط، بل والاستقرارين الإقليمي والدولي بشكل عام».

المزيد من بوابة الوسط