بوغدانوف: نؤيد وقفا فوريا للقتال وبدء حوار سياسي حول ترتيبات ما بعد الصراع في ليبيا

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف (أرشيفية: الإنترنت)

أكدت روسيا تأييدها للوقف «الفوري للأعمال القتالية وبدء حوار سياسي حول ترتيبات ما بعد الصراع في ليبيا، وتشكيل هيئات حكومية ليبية مشتركة على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وقرارات مؤتمر برلين الدولي».

جاء ذلك على لسان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، في مقابلة مع جريدة «الأهرام» المصرية، نقلتها وكالة «سبوتنيك» الروسية اليوم الإثنين.

 وأكد بوغدانوف في المقابلة أن «موسكو ستحث جميع اللاعبين الخارجيين على تعزيز التسوية في ليبيا»، موضحًا أنه «لا حل عسكريًّا هناك».

وأضاف: «للأسف، الهدنة لم تدم طويلاً، واُستُؤنفت الأعمال القتالية»، مشيرًا إلى أن موسكو ستواصل «الضغط على أنقرة للتأثير بشكل بناء على حكومة فائز السراج، وفي الوقت نفسه، نعمل مع الأميركيين والأوروبيين والدول الإقليمية الرائدة».

وأشار بوغدانوف إلى أنه في الـ8 من يونيو الماضي، جرت محادثة هاتفية بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والمصري عبد الفتاح السيسي، حيث «خُصِّص جزء كبير من محادثتهما للوضع في ليبيا».