تكريما لرائدات ليبيات.. ندوة أممية حول حماية المشاركة السياسية للمرأة وإنهاء العنف ضد النساء في ليبيا

إحدى المشاركات في الندوة. (بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا)

نظمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة وسفارة كندا لدى ليبيا، اليوم الجمعة، ندوة حول «حماية المشاركة السياسية للمرأة وإنهاء العنف ضد النساء في ليبيا» حضرها أكثر من 110 مشاركين ومشاركات، عبر الإنترنت.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الندوة جاء تنظيمها «في الذكرى السنوية الأولى للاختفاء القسري للنائبة سهام سيرقيوة».

وأوضحت البعثة أن الندوة «نُظمت تكريمًا لنساء رائدات كسلوى بوقعيقيص وفريحة البركاوي وانتصار الحصائري ونصيب كرنافة».

وكانت رئيسة البعثة الممثلة الخاصة بالإنابة ستيفاني ويليامز وممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في ليبيا وسفيرتا كندا والسويد من المتحدثين الرئيسيين في الندوة، بحسب البعثة.

وجددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة الدعوة إلى إجراء تحقيق في اختفاء النائبة سهام سرقيوة.

وقالت الهيئتان إنه «لا يمكن أن يتحقق الاستقرار والمصالحة وبناء السلام في ليبيا في ظل انعدام شعور النساء بالأمان»، مشددتين على ضرورة «إنهاء الترهيب والعنف ضد المرأة والإفلات من العقاب».