مدير أمن ترهونة يناقش مع وفد من «الصليب الأحمر» آخر التطورات بملف المقابر الجماعية

اجتماع مدير أمن ترهونة مع وفد الصليب الأحمر. (الإنترنت)

ناقش مدير أمن ترهونة العميد نورالدين المشعال، اليوم الإثنين، خلال اجتماع مع وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر في ليبيا، آخر التطورات بشأن المقابر الجماعية التي عُـثر عليها في بلدية ترهونة عقب انسحاب القوات التابعة للقيادة العامة من المنطقة قبل أسابيع.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالمجلس التسييري لبلدية ترهونة، أحمد الشامس، لـ«بوابة الوسط» إن المجتمعين «أكدوا ضرورة إجراء تحقيق ومحاسبة المجرمين الذين ارتكبوا تلك الجرائم والمقابر الجماعية في المدينة».

وذكر الشامس أن فرق انتشال الجثامين لاتزال تواصل البحث عن باقي الجثث المتواجدة في عدد من المقابر وتسليمها إلى الجهات المسؤولة بعد أخذ عينات منها والتواصل مع ذويها.

وأضاف مدير المكتب الإعلامي بالمجلس التسييري للبلدية، أن أهالي المفقودين بمدينة ترهونة طالبوا الجهات المسؤولة والمنظمات المحلية والدولية والحقوقية ضرورة معرفة مصير أبنائهم المخطوفين والمغيبين.