مديرية أمن اجدابيا تغلق منافذ المدينة بسبب «كورونا»

أحد مداخل مدينة اجدابيا. (الإنترنت)

أعلنت مديرية أمن أجدابيا، اليوم الجمعة، أنها أغلقت منافذ المدينة بشكل مؤقت إلى حين إشعار آخر وذلك كإجراء احترازي بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد بالمدينة من المدن والمناطق المجاورة إليها، حسب ما نشرته المديرية عبر صفحتها على «فيسبوك».

وقالت المديرية، إن الإغلاق يأتي في إطار تفعيل الإجراءات الوقائية لحماية المدينة وسكانها من تفشي وباء كورونا، وبعد ظهور إصابات جديدة في بعض المدن والمناطق القريبة منها مثل منطقة البريقة (80 كلم غرب مدينة أجدابيا».

وأوضحت أن هذا الإجراء جاء بتعليمات مباشرة من رئيس اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء كورونا بالبلدية مدير أمن أجدابيا الذي أصدر تعليماته لرجال الأمن بالمديرية لإغلاق المدينة «بشكل مؤقت إلى حين إشعار آخر، على أن تكون آلية الإغلاق الكامل والتام أمام حركة سير المركبات الآلية والأفراد عبر مداخلها الأربعة وذلك في إطار الإجراءات الإحترازية التي أصدرتها مسبقاً اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا».

وطالبت المديرية المواطنين بـ«عدم الخروج من المدينة ولا من ضواحيها لأي سبب كان، وعدم استقبال الضيوف عليهم من خارجها الذين من الممكن أن يصلوا لبيوتهم عبر المسالك والدروب والطرق الترابية المختلفة والغير شرعية، والتبليغ عليهم فورًا، لخطورة الأمر الذي يتوجب علي الجميع بالإلتزام به، والذي يأتي مترجم لقرارات اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا».

كما دعت مديرية أمن أجدابيا المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الإبلاغ عن أي مواطن قادم من المدن والمناطق «الموبوءة، الأمر الذي يعد واجب أخلاقي، حفاظاً على سلامة الجميع».

المزيد من بوابة الوسط