الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه جهود التخلص من الألغام جنوب طرابلس

أحد أفراد فريق تفكيك المتفجرات التابع لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، 8 يونيو 2020، (البعثة الأوروبية)

أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، عن قلقه البالغ إزاء الأجهزة المتفجرة والأفخاخ المتفجرة الموجودة في جنوب طرابلس بعد انسحاب قوات القيادة العامة، مؤكدًا دعمه جهود التخلص منها بتقديمه المساعدات التقنية والمعدات والمساعدة المباشرة في عمليات إزالة الألغام.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن هذه العبوات الناسفة تسببت في وقوع عديد الضحايا بين النازحين العائدين إلى ديارهم وفرق إزالة الألغام، حسب بيان نقلته بعثة الاتحاد لدى ليبيا على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ونقل سفير الاتحاد الأوروبي في ليبيا، خلال لقائه وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا أمس الإثنين، ترحيب الاتحاد بتشكيل فريق مشترك بين الهيئة الوطنية للسلامة والطب الشرعي للتخلص من هذه الذخائر.

اقرأ أيضا: فريق تفكيك المتفجرات يبدأ إزالة الألغام ومخلفات الحرب بمناطق في عين زارة

وأكد البيان أن الاتحاد سيدعم هذه الشراكة لتحسين القدرات الليبية للتصدي لتطهير المتفجرات من مخلفات الحرب والعبوات البدائية الصنع في جنوب طرابلس.

يذكر أن وزارة الداخلية في حكومة الوفاق كررت دعواتها إلى أهالي المناطق جنوب طرابلس عدم العودة إلى منازلهم، خوفًا على أوراحهم، أذ أسفرت الألغام عن سقوط ضحايا بين المدنيين وفرق الهندسة المسؤولة عن تفكيكها.

المزيد من بوابة الوسط