«تعليم الوفاق» تنتهي من خطتها «الاستثنائية» لاستكمال العام الدراسي

عماري زايد يترأس اجتماعا لمسؤولي التعليم بحكومة الوفاق، 3 يونيو 2020. (تعليم الوفاق)

خصص اجتماع عقده وزير التعليم المكلف بحكومة الوفاق، الدكتور محمد عماري زايد، اليوم الأربعاء، في مقر المجلس الرئاسي، لاستكمال مناقشة وضع الخطة الاستثنائية لعودة الدراسة، واعتماد مواعيد نهائية لإجراء الامتحانات بالداخل والخارج.

وعقد الاجتماع بحضور وكيل وزارة التعليم وعدد من مديري الإدارات المختصة بالوزارة، إلى جانب مديري مراكز الامتحانات والتوثيق والمعلومات، والمركز العام للتدريب وتطوير التعليم، ومدير مصلحة التفتيش التربوي، كما حضره أيضًا أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، حسب بيان منشور على صفحة وزارة التعليم بموقع «فيسبوك».

وخلص الاجتماع إلى الاتفاق على تكليف مصلحة التفتيش التربوي بصياغة وإعداد أسئلة استرشادية لجميع السنوات الدراسية ليتم عرضها في غضون أسبوعين من الآن من خلال المنصة الإلكترونية «لنتعلم»، كما تم تكليف لجنة الإشراف على الدروس التلفزيونية بالتركيز على عرض وشرح هذه الأسئلة من خلال القنوات الفضائية المتفق معها فور الانتهاء من إعدادها.

كما تم تحديد موعد مبدئي لإجراء امتحانات الشهادتين بالخارج وهو 20 يوليو المقبل، على أن يعتمد بشكل نهائي بعد التنسيق مع الملحقيات الأكاديمية بمختلف الدول.

الوزارة ملتزمة باستئناف الدراسة
وأكد عماري التزام الوزارة التام بما يصدر عن اللجنة العلمية المختصة بمتابعة تطورات الوضع الوبائي في البلاد، وحرصها في نفس الوقت على استكمال العام الدراسي، الذي بدأ متأخرًا، ثم تأثر بموجات نزوح العائلات وقفل المدارس؛ بسبب «العدوان على مدينة طرابلس»، لتتوقف بعدها الدراسة تمامًا مع ظهور فيروس «كورونا المستجد» .

وخلال الاجتماع، قدم مدير المركز الوطني للامتحانات مقترحًا متكاملًا لمواعيد استئناف الدراسة ومواعيد الامتحانات النصفية والنهائية للشهادة الثانوية، كما قدم مدير مصلحة التفتيش التربوي مقترحًا لبعض الضوابط التربوية التي ينبغي مراعاتها في خطة العودة المدرسية، علاوة على أطروحة أمين عام المنظمة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم حول ما تم اعتماده في عديد الدول لإنهاء العام الدراسي.

وقال وكيل وزارة التعليم إن عماري سيجري سلسلة من الاجتماعات خلال الأيام المقبلة لضمان نجاح خطة الوزارة لاستئناف الدراسة والعمل على حلحلة وتذليل كل الصعوبات والتحديات التي قد تواجه المؤسسات التعليمية في استقبال طلابها العائدين لمقاعد الدراسة، لافتًا إلى نشر الخطة الاستثنائية لمواعيد استئناف الدراسة والامتحانات لمختلف السنوات والمراحل الدراسية بمجرد صدور قرار اعتمادها من الوزير.

عماري زايد يترأس اجتماعا لمسؤولي التعليم بحكومة الوفاق، 3 يونيو 2020. (تعليم الوفاق)