اتصال هاتفي بين وزيري خارجية مصر وإيطاليا بشأن الأزمة الليبية

سامح شكري (على اليسار) ودي مايو في لقاء سابق بينهما. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت وزارة الخارجية الإيطالية إن محادثة هاتفية أجريت، اليوم الأربعاء، بين الوزير لويجي دي مايو ونظيره المصري سامح شكري، فيما رجحت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» أن تكون المحادثة ركزت على الأزمة الليبية.

وقالت «آكي» إن وزارة الخارجية الإيطالية «لم تشر في بيان مقتضب إلى فحوى المكالمة، التي من المرجح أن تكون تركزت على الأزمة الليبية، وسط نشاط دبلوماسي دولي مكثف برز في الآونة الأخيرة من أجل التوصل إلى حل سياسي للنزاع المسلح في ليبيا».

وأضافت أن دي مايو سيستضيف في وقت لاحق اليوم في العاصمة روما نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، وسيجتمع الجمعة المقبل في برلين مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس.

وأعلنت مصر والإمارات، مساء أمس الثلاثاء، في بيان مشترك، عن ترحيبهما بإعلان الأمم المتحدة قبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار والعودة لاجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5».

اقرأ أيضا: مصر والإمارات ترحبان بقبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار

ودعا البيان المشترك إلى «الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة، وعبر مسار مؤتمر برلين»، باعتبار أن «العملية السياسية هي الحل الوحيد لتحقيق السلام في ليبيا، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها».

المزيد من بوابة الوسط