حمزة لقناة «الوسط»: 7 آلاف ميغاوات الطلب على الكهرباء في يونيو وطاقة التوليد لا تتعدى 6.15 ألف

رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، المهندس عبد المجيد حمزة، خلال لقائه مع قناة «الوسط»، 20 مايو 2020. (قناة الوسط)

توقع رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، المهندس عبدالمجيد حمزة، أن يصل حجم الطلب خلال شهر يونيو المقبل إلى سبعة آلاف ميغاوات، بما يزيد عن الطاقة المنتجة حاليا البالغة نحو ستة آلاف و150 ميغاوات.

وأوضح حمزة في مقابلة مع قناة «الوسط» في برنامج «فلوسنا» مساء الأربعاء، أن الطاقة المنتجة من الكهرباء تكفي في الأوضاع الطبيعية التي تكون فيها الظروف ملائمة خصوصا الظروف الجوية، مشيرا إلى موجة الحر التي شهدتها البلاد في الأيام الأربعة الماضية.

اقرأ أيضا رئيس شركة الكهرباء لقناة «الوسط»: لجنة مختصة بـ«الرقابة الإدارية» أصدرت استدعاء بحقي وليس أمر قبض

وأضاف أن ما حدث خلال تلك الأيام عندما تجاوزت درجة الحرارة 47 و48 درجة مئوية مع هبوب ريح جنوبية حارة تسبب في كارثة خروج أو إظلام كامل للشبكة، نتيجة عدم قدرة محطات توليد الكهرباء على استيعاب الأحمال المطلوبة التي تعدت 6.5 ألف ميغاوات، في وقت لم تتجاوز فيه الطاقة المولدة 4.5 ألف ميغاوات، بسبب تأثير درجة الحرارة المرتفعة الذي أدى إلى تدني نسبة الأداء، فضلا عن خروج بعض المحطات للصيانة.

وقال حمزة: «رغم زيادة استهلاك الليبيين الذي تعدى 6.5 ألف ميغاوات في هذه الأيام، إلا أننا ( شركة الكهرباء) نعمل على توزيع  هذه الطاقة المتوافرة على كل المستهلكين، بما يحقق وصول الكهرباء إلى الجميع حسب المتاح، أي ليس بنسبة 100% ولا خلال 24 ساعة من اليوم، وهنا تأتي ظاهرة طرح الأحمال بحيث نجعل استهلاك الناس لا يتجاوز قدرتنا على التوليد».

وتساءل رئيس الشركة العامة للكهرباء عن كيفية حل أزمة عدم كفاية التوليد لحجم الطلب على الكهرباء في ليبيا، وأجاب قائلًا: أولا: إنهاء الصيانة المطلوبة ورفع توليد الطاقة الكهربائية لنصل به إلى حجم طلب المستهلكين الذي قدره بسبعة آلاف ميغاوات من المتوقع بلوغها في الصيف المقبل وقد تتجاوزها في الشهر المقبل «يونيو».

المزيد من بوابة الوسط