مركز علاج السكر بسبها يعاني نقصا في الأدوية

مركز علاج وتشخيص السكر في سبها. (بوابة الوسط: رمضان كرنفوده)

قال مدير مركز علاج و تشخيص السكر في سبها، أحمد بن طالب، اليوم الجمعة، إن المركز يعاني نقصًا في الأنسولين، وبعض الأدوية الأخرى المخصصة لعلاج داء السكري.

وأوضح بن طالب في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن الكمية المخصصة للمركز وللمنطقة الجنوبية من أدوية داء السكري لا تكفي احتياج المرضى، وفقًا لقاعدة البيانات المسجلة بمنظومة المركز.

اقرأ أيضا توزيع «الأنسولين» على المراكز الصحية في سبها

وقال المواطن محمد علي وهو مصاب بالسكري لـ«بوابة الوسط» إنه يقطع مسافة 60 كم أسبوعيا إلى مركز علاج وتشخيص السكر في سبها للحصول على الدواء، لافتًا إلى معاناته من نقص الكمية المخصصة له، وهو ما يؤكده مصاب آخر يدعى صالح محمد حيث يضيف: «نعاني من قلة الدواء وعدم توافره بكميات كافية»، لافتًا إلى افتقار المركز إلى دعم الدولة.
 
يشار إلى أن منظومة مركز علاج وتشخيص داء السكري بسبها مسجل بها قرابة الـ18 ألف مريض، تقدم لهم العلاح مجانًا.

وكان مكتب الصيدلة التابع لإدارة الخدمات الصحية سبها بدأ في مارس الماضي، توزيع دواء «الأنسولين» لمرضى السكري على المراكز الصحية التابعة للإدارة. وتوجد تلك المراكز في مناطق «المنشية، والثانوية، والمهدية، وحجارة الجديدة، وغدوة، وحي التحرير»، ووحدة الرعاية الصحية الجديدة.

الطاقم الطبي لمركز علاج وتشخيص السكر في سبها. (بوابة الوسط: رمضان كرنفوده)

المزيد من بوابة الوسط