مصر تتمسك بالحل السياسي لتسوية الصراع في ليبيا

مقر وزارة الخارجية المصرية. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد حافظ «تمسك مصر بالحل السياسي وبمبدأ البحث عن تسوية سياسية للصراع في ليبيا، على الرغم من وجود خلافات بين الأطراف الليبية حول كيفية تنفيذ ذلك».

وشدد حافظ في بيان نشرته الخارجية المصرية «على أن مصر تسعى لتحقيق الاستقرار على الساحة الليبية مع الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي ليبيا الشقيقة، وذلك في إطار تعاونها الدائم مع الدول الشقيقة والصديقة المجاورة لليبيا والمهتمة بمصير الشعب الليبي».

واعتبر الناطق باسم الخارجية المصرية في الوقت ذاته أن «البحث عن حل سياسي لا يعني ولا يجب أن يؤدي إلى التهاون في مواجهة التيارات المتطرفة الإرهابية في ليبيا المدعومة تركيا أو الدخول معها في مفاوضات حول مستقبل ليبيا».

وفي هذا الصدد، عَبّر حافظ «عن تقدير مصر لما حققه الجيش الليبي من استقرار نسبي في الأراضي الليبية، ما أدى إلى تراجع العمليات الإرهابية في هذا البلد، وهو ما يعني بكل تأكيد انحسار الخطر الإرهابي الذي ينطلق من ليبيا ليهدد دول جواره القريبة والبعيدة».

ويأتي البيان المصري في سياق المواقف الدولية بشأن ما أعلنه القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، الليلة الماضية، عن قبوله التفويض الشعبي لقيادة البلاد وإسقاط الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات.