المشير حفتر يطالب الليبيين بإسقاط الاتفاق السياسي

القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر. (الإنترنت)

طالب القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، اليوم الخميس، الشعب الليبي بـ«إسقاط الاتفاق السياسي وما نتج عنه» داعيًا إلى تصحيح المسار وإعادة الأمور إلى نصابها.

واتهم حفتر في خطاب تلفزيوني المجلس الرئاسي بالتسبب في الوضع «المأساوي» الذي تعيشه ليبيا، داعيًا الليبيين إلى «تفويض المؤسسة التي يرونها أهلًا لقيادة المرحلة المقبلة وإدارة شؤون البلاد، وفقًا لإعلان دستوري يصدر عنها يمهد لبناء الدولة المدنية».

وقال حفتر: «ندعوكم جميعًا أيها الأحرار لاتخاذ هذا القرار التاريخي بكل ثقة وحزم عبر المجالس المحلية ومؤسسات المجتمع المدني وتنظيماته السياسية والاجتماعية والثقافية والمهنية، والتعبير عن إرادتكم الحرة لتصحيح المسار وإعادة الأمور إلى نصابها».

وأكد  أن قوات الجيش ستكون «في الموعد بكامل جاهزيتها لتنفيذ قراركم، كما أنها ستواصل نضالها حتى تحرير كامل التراب الليبي».

المزيد من بوابة الوسط