«بوابة الوسط» ترصد آخر إصابات «كورونا» في ليبيا خلال 24 ساعة

أطباء يجرون فحوصات المسح الحراري في مركز بنغازي الطبي. (فيسبوك)

سجلت حالات الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد تطورات جديدة في ليبيا خلال الـ24 ساعة الماضية، مع ارتفاع عدد الحالات المؤكدة رسميًا في عموم البلاد إلى 21 حالة بينها حالة وفاة منذ ظهور الوباء في البلاد الشهر الماضي، وفيما تماثلت ثاني حالة إصابة للشفاء، كانت مدينة بنغازي على موعد مع اكتشاف أول حالة إيجابية.

المركز الوطني لمكافحة الأمراض أعلن تسجيل حالتي إصابة بالوباء أمس الأربعاء، مشيرا إلى أن المختبر المرجعي لصحة المجتمع في طرابلس تسلم 26 عينة اشتباه إصابة بالفيروس  في 4 أبريل الجاري، ليتأكد إصابة حالة واحدة.

أول إصابة في بنغازي
وسجلت مدينة بنغازي أول إصابة بالفيروس، وفق بيان المركز نفسه، الذي أشار إلى أن مستشفى الكويفية ببنغازي أجرى تحاليل لثلاث عينات اشتباه بالفيروس جاءت من بينها عينة موجبة لتتأكد إصابتها بالفيروس.

اللجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا» المستجد التابعة للحكومة الموقتة، من جانبها، أوضحت أن الحالة التي جرى اكتشافها في بنغازي تبلغ من العمر 55 عاما، قادمة من تركيا عبر تونس منذ 20 يوما، وذلك خلال في مؤتمر صحفي الأربعاء.

اقرأ أيضا: رسمياً.. سرت خالية من فيروس كورونا

وروى الشاب ناجي فوزي - نجل الحالة التي جرى اكتشافها في بنغازي - تفاصيل اكتشاف إصابة أبيه بـ«كورونا»، وفي تسجيل مصور بثته وكالة الأنباء الليبية في بنغاوي (وال)، قال الشاب: إن والده خضع للحجر الصحي في منزله، طبقا للتعليمات بعد عودته من تركيا في 19 مارس الماضي، وقبل 8 أيام توجه إلى المستشفى لمتابعة حالته، خاصة وأنه أجرى جراحة سابقة في الرئة.

وأضاف أن الأطباء أجروا لوالده أشعة ولم تظهر لديه أي مشكلة، كما أنه لم يعان من أي أعراض تنفسية أو ارتفاع في درجات الحرارة، ولكن عندما أجروا تحليلا له جاء إيجابيا، مضيفا أن والده حاليا في مستشفى الهواري، وهو نزيل مع عمه في العزل الصحي، حيث أخذت منهما عينات للتأكد من عدم إصابتهما بالمرض.

شفاء ثاني إصابة بـ«كوفيد 19»
لكن، وفي تطور جديد يبعث على التفاؤل، كان إعلان المركز الوطني لمكافحة الأمراض الأربعاء شفاء الحالة الثانية من فيروس «كورونا المستجد» عقب تلقيها الرعاية الصحية اللازمة، منوها إلى أن تحاليل العينتين أعطت نتيجة سلبية، وبالتالي يتأكد شفاء المصاب التام، وفقًا للأطباء المعالجين المختصين، مشيرًا إلى أن نتيجة التصوير المقطعي للحالة أوضحت سلامة الجهاز التنفسي.

ويوم الإثنين، أعلن الطبيب المعالج لحالات الإصابة بالوباء الدكتور عبدالنبي الرايس، شفاء أول حالة مصابة بفيروس «كورونا» المستجد في البلاد بعد التأكد من سلبية تحليل عينتين بالمختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز. وتشهد البلاد إجراءات أمنية وطبية احترازية واسعة لمنع تفشي فيروس «كورونا» المستجد، الذي بدأ يظهر في البلاد في 24 مارس الماضي.

المزيد من بوابة الوسط