النجار ينفي تسجيل أي إصابة بفيروس «كورونا» بالمنطقة الشرقية

موظف بمركز مكافحة الأمراض يفحص شخصا للتأكد من مدى إصابته بفيروس كورونا. (الإنترنت).

نفى مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين النجار، تسجيل أي إصابة بفيروس «كورونا» في المنطقة الشرقية، وذلك وسط مطالبات لعدد من الليبيين على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة الشفافية في التعامل مع الفيروس.

وقال في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، إنه «فور ورود خبر عن وفاة شخص بالفيروس من منطقة المرج، قام فريق الاستجابة السريعة بالتقصي عن الأمر من جميع النواحي، وقد تأكد لنا أن حالة الوفاة لا تنطبق عليها أعرض الإصابة بفيروس كورونا».

وأضاف: «كما تأكد فريق التقصي من أن المتوفى وأخاه يعيشان بمزرعة ولم يسافرا خارج ليبيا خلال هذه الفترة، ومن الممكن أن يكونا قد أصيبا بإنفلونزا موسمية حادة، خصوصا أن الأخ الذي ما زال على قيد الحياة موجود بالعزل الصحي بمركز بنغازي الطبي، وسيتم سحب عينة منه وإرسالها للتحليل بدولة تونس»، مشيرا إلى أن الأطباء أكدوا أن الأعراض غير مطابقة لفيروس «كورونا»، «إلا أن التحليل زيادة للتأكيد لا للاشتباه بها».

وتداول المدونون الليبيون منذ أمس الجمعة خبرا عن ظهور إحدى الحالات المصابة بفيروس «كورونا» في المنطقة الشرقية، وتحديدا في مدينة المرج، وطالبوا المسؤولين في قطاع الصحة بنفي أو تأكيد هذه المعلومات.