التبو: لا مكان للديكتاتورية العسكرية في ليبيا

أكَّد التجمع الوطني التباوي أنَّ الديكتاتورية العسكرية لا مكان لها مجددًا في ليبيا، وأن على جميع الأطراف المتصارعة تقديم التنازلات من أجل الوطن.

وقال التجمع في بيان صحفي حصلت «بوابة الوسط» على نسخةٍ منه اليوم، الثلاثاء: «يتابع التجمع بقلق شديد الأوضاع المؤلمة والمؤسفة الراهنة في البلاد، ويؤكِّد أنّه على الذين يسعون إلى عسكرة البلاد أنْ يعوا أنَّ الديكتاتورية العسكرية لا مكان لها مجددًا في ليبيا».

وحثَّ التجمع على ضرورة تقديم التضحيات والتنازلات من جميع الأطراف المتصارعة في سبيل الوطن، واحترام حياة الإنسان بدلاً من التعنُّت والغرور والعنجهية، ونهج سياسة «أنا أو من بعدي الطوفان» سعيًا لطموحات ضيقة فاشلة قبل فوات الأوان، بحسب البيان.

وأعلن التجمع في ختام بيانه تأييده المُطلق ودعمه الكامل لمجلس النواب، وضرورة الحفاظ على المصالح العليا للوطن، والاستمرار في مسار التحول الديمقراطي بتقديم الدعم ومساندة مجلس النواب والهيئة التأسيسية لصياغة الدستور.

وتابع أنَّ: «بقاء ليبيا موحّدة مرهون على إرادة الليبيين وأداء مجلس النواب في بناء الدولة الديمقراطية التي قوامها المواطنة التي هي الضمان الأوحد لوحدة الوطن».

المزيد من بوابة الوسط