الأزمة الليبية على طاولة محادثات بين مصر وإيطاليا

اجتماع دبلوماسيين مصريين وإيطاليين في روما، 25 فبراير 2020، (خارجية الوفاق)

ناقش مسؤولون في وزارتي الخارجية المصرية والإيطالية الأزمتين الليبية والسورية، وانعكاس استمرارهما سلباً على الاستقرار في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.

وأشار الطرفان خلال اجتماعهما في روما، أمس الثلاثاء، إلى تداعيات الأزمتين على قضيتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وأهمية التوصل لتسوية سياسية مقبولة لهما، وفقا لرؤية شاملة تتناول كافة الأبعاد، حسب بيان الخارجية المصرية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

وشدد السفير المصري لدى روما، بدر عبدالعاطي، على «أهمية تفكيك الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية في أي إطار أمني يتم التوافق عليه».

اقرأ أيضا: دي مايو: تعزيز التعاون مع فرنسا بشأن ليبيا

وشاركت مصر وإيطاليا في مؤتمر برلين حول ليبيا، الذي عقد في 19 يناير الماضي، وانتهى إلى توصيات بأهمية وقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية، وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بشأن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، إضافة إلى أهمية التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط