«داخلية الموقتة» تُفعل غرفة العمليات المشتركة لتأمين سرت

عدد من القيادات الأمنية الحاضرة اجتماع تفعيل غرفة عمليات سرت. (الإنترنت).

قالت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة إنه تقرر تفعيل عمل الغرفة الأمنية المشتركة بين قوات القيادة العامة والشرطة ومختلف القطاعات الخدمية في سرت، موضحة أن ذلك يأتي «لتقديم كل الخدمات للمواطنين وضمان عدم انقطاعها».

وأوضحت الوزارة في بيان، منتصف ليلة الجمعة، أنها عقدت اجتماعا انتهى إلى ضرورة مساندة أجهزة وزارة الداخلية للقيام بدورها في تأمين المدينة ومنع أي خروقات أمنية قد تحدث، وذلك تحت إشراف النيابة العامة.

حضر الاجتماع الذي عقد في مقر مديرية أمن سرت أمس الجمعة، بمشاركة مدير إدارة المدفعية والصواريخ بالقيادة العامة اللواء المبروك المقرض المكلف بتسيير الغرفة، ومدير إدارة التوجيه المعنوي العميد خالد المحجوب، ومساعد مدير إدارة الشرطة العسكرية العميد باسط بوغريس.

كما ضم الاجتماع مدير أمن سرت العقيد مامي الطرشاني، ومدير أمن البريقة العقيد إيهاب الكزة، ورئيس المجلس التسييري لبلدية سرت سالم عامر، ومدير مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية الرائد طارق الخراز، ومختلف مسؤولي الأجهزة الأمنية والقطاعات الخدمية في المدينة.

اقرأ أيضا: «بلدي سرت» يدعو المؤسسات إلى مباشرة عملها

وقال مدير مكتب الإعلام الأمني الرائد طارق الخراز إن هناك تعليمات بالعمل على تأمين سرت ومنع أي خروقات أمنية قد تحدث، مشيرا إلى انتشار مكثف لمختلف وحدات وأجهزة الشرطة داخل شوارع وأزقة المدينة من خلال مشاركة مديريات أمن طوق سرت وإدارة الدعم المركزي، وإدارة البحث الجنائي.

كانت قوات القيادة العامة سيطرت على كامل مدينة سرت، الإثنين الماضي، بعد أن انسحبت «قوة تأمين سرت» من المدينة متوعدة باستعادتها.