غلق صيدلية في الجفارة وإعدام سلع غذائية ودوائية في الكفرة

أحد مفتشي مركز الرقابة على الأغذية والأدوية خلال تفتيشه على صيدلية بالجفارة، 9 يناير 2020. (صفحة المركز على فيسبوك).

أعلن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، الخميس، غلق صيدلية في الجفارة، وإعدام كميات من السلع الغذائية والدوائية في الكفرة؛ وذلك لعدم الالتزام بالمواصفات القياسية الليبية.

وقال المركز في بيان، إن مفتشيه في الجفارة شنوا رفقة الحرس البلدي حملة تفتيشية على بعض الصيدليات الواقعة في نطاقة بلديات المنطقة، تبين خلالها عدم التزام صيدلية عبدالمهيمن المركزية بالاشتراطات الصحية، ليتقرر إغلاقها.

اقرأ أيضا إنذارات بالإغلاق إلى 3 مدارس في البيضاء

وشملت مخالفات الصيدلية «سوء النظافة العامة، وعدم وجود شهادات صحية لعامليها وعدم تقيدهم بالزي المخصص، وجود غبار وأتربة على الأدوية المعروضة، عدم اتباع الطرق الصحيحة للتخلص من المخلفات الطبية، عمل الصيدلية دون ترخيص».

كما قرر المركز إعدام كمية من السلع الغذائية والدوائية في الكفرة، لانتهاء صلاحيتها، وذلك بحضور مفتشي المكتب ورجال الحرس البلدي، ووكيل البلدية ومجلس الحكماء ومكتب الإصحاح البيئي والرعاية الصحية.

ويأتي ذلك في إطار تنفيذ المركز حملات تفتيشية دورية على المحال والأسواق في الداخل، وفحص الشحنات المستوردة من الخارج في الموانئ والمطارات، قبل السماح ببيعها للمستهلكين.