الحلو يشعر بـ«الصدمة» من الهجمات «بشكل عشوائي» على المناطق المدنية في طرابلس

نائب الممثل الخاص للأمين العام يعقوب الحلو, (أرشيفية : الإنترنت)

أعرب نائب الممثل الخاص للأمين العام والمنسق المقيم للأمم المتحدة، منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، يعقوب الحلو، عن «إدانته الشديدة» للغارات الجوية والقصف المكثف على العاصمة الليبية وما حولها، مضيفا: «أشعر بالصدمة من الهجمات المستمرة بشكل عشوائي على المناطق المدنية والبنية التحتية المدنية، الأمر الذي يؤدي بالمزيد من أرواح الأبرياء».

وطالب الحلو، في بيان للبعثة الأممية الجمعة، بأن تدرك أطراف النزاع أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية والاستهداف المباشر للعاملين الصحيين والمرافق الصحية قد تشكل «جريمة حرب».

ولفت إلى استهداف الجزء المدني من مطار معيتيقة «عدة مرات»، والذي يعد البوابة الوحيدة للمدنيين في طرابلس للسفر إلى الخارج ونقطة إيصال الخدمات الإنسانية والخدمات المنقذة للحياة، لافتا إلى سقوط عدة صواريخ الجمعة على محيط المطار مما تسبب في اضطراب وتعليق الطيران المدني.

وأضاف الحلو: «تعد الهجمات على المدارس والمرافق الطبية انتهاكًا خطيرًا للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان وتحرم الفئات الأكثر ضعفًا من حقوقهم في التعليم والرعاية الطبية»، موضحا أن أعمال العنف التي ترتكب ضد المدنيين والعاملين في المجال الإنساني والبنية التحتية المدنية مؤسفة، وأدينها بأشد العبارات».

وحسب الحلو، أدى تصاعد القتال إلى زيادة الاحتياجات الإنسانية، إذ يجب توفير الخدمات الأساسية لجميع المدنيين الذين هم في أمس الحاجة إليها والذين تتعرض حياتهم للخطر.

وشدد الحلو على ضرورة «وصول المساعدات الإنسانية بطريقة آمنة ودون عوائق إلى المدنيين، مما يضمن مواصلة السلطات المعنية والأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني أعمالهم المنقذة للحياة»، داعيا إلى المساءلة ووضع حد لإفلات مرتكبي جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة من العقاب»، قائلا: «حتى في أوقات النزاع المسلح الذي لا يمكن تفاديه، على جميع أطراف القتال الوفاء بالتزاماتهم بحماية المدنيين، على النحو المنصوص عليه في اتفاقيات جنيف، وهي إحدى أكثر المعاهدات الدولية تأييدًا في العالم».

وكان المركز الإعلامي لعملية «بركان الغضب» قال فجر اليوم إن حركة الملاحة الجوية توقفت في مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس حتى إشعار آخر، بعد سقوط أكثر من 20 صاروخ غراد أطلقتها قوات القيادة العامة، استهدفت المطار ومحيطه.

وأوضح المركز في بيان عبر موقع «فيسبوك» الجمعة أن «القصف العشوائي تجاه المطار بدأ ليلة البارحة واستمر إلى فجر اليوم، وأجبر عددا من العائلات المجاورة للمطار على الخروج من منازلها»؛ فيما لم يتسن لـ«بوابة الوسط» التأكد من صحة هذه المعلومات من مصدر مستقل.

مقتل مواطن وإصابة طفل في قصف على شرفة الملاحة المجاورة لمطار معيتيقة

فيما أعلن جهاز الإسعاف والطوارئ، عن مقتل المواطن جمعة القبايلي، نتيجة القصف الذي طال شرفة الملاحة المجاورة لمطار معيتيقة الدولي.

وبحسب بيان للجهاز الجمعة، فإن القصف أدى لإصابة الطفل مهيمن محمد قندي، والذي تم نقله إلى مستشفى العيون.