انتشار ظاهرة سرقة الأغنام وبطاريات وإطارات السيارات بسرت وضواحيها

أغنام في حظيرة. (أرشيفية: الإنترنت)

تشهد مدينة سرت وضواحيها هذه الأيام، ظاهرة انتشار سرقة الأغنام وبطاريات وإطارات السيارات من قبل خارجين عن القانون، همهم كسب المال غير المشروع، في ظل غياب المسؤولية الأمنية والجهات الرادعة.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، بأن مواطنا من سرت لديه موقع لتربية الأغنام في إحدى المزارع الواقعة خلف جامعة سرت تعرض للسرقة من قبل «عصابة من شخصين مسلحين استوليا بقوة السلاح على 70 رأسا من الأغنام في وجود راع أفريقى يحرس الأغنام، لكن عامل الخوف من السلاح أجبره على السكوت إلى حين هروبهم بالأغنام المسروقة ولاذوا بالفرار».

وأضافت المصادر أن موقعا آخر لمربي أغنام بمنطقة الطويلة في ضواحي سرت، تعرض أيضا للسرقة في ساعات متأخرة من الليل، حيث استولى خارجون عن القانون على 35 رأسا من الأغنام الخاصة به، في ظل غياب القانون والقوة الرادعة.

كما انتشرت ظاهرة السرقة بمدينة سرت هذه الأيام، التي طالت بطاريات وإطارات السيارات الخاصة بالمواطنين في مختلف الأحياء السكنية بالمدينة.

المزيد من بوابة الوسط