باحث عسكري: صواريخ باليستية تدخل على خط الحرب في طرابلس

صاروخ «سكود بي» قصير المدى في إحدى مناطق ليبيا. (أرشيفية: فرانس برس)

كشف الباحث المتخصص في الشؤون العسكرية، باباك طاقفائي، أن «صواريخ باليستية» دخلت على خط الحرب الدائرة منذ أبريل الماضي في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني وقوات تابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر، حسب ما نقله موقع قناة «الحرة» الأميركية، اليوم الثلاثاء.

وقال طاقفائي، في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر»: «بعد البارحة الظهر، أرسل الجيش الوطني الليبي صواريخ من طراز (سكود بي) قصيرة المدى، محمية بنظام الدفاع الجوي بانتسير S-1، إلى طرابلس لضرب مقرات ميليشيات حكومة الوفاق خلال الأيام القادمة».

وأرفق الباحث المتخصص في الشؤون العسكرية تسجيلا مصورا تداوله ناشطون ليبيون خلال الساعات الأخيرة، على منصات التواصل الاجتماعي، يظهر صواريخ باليستية قصيرة المدى في أيدي القوات التابعة للقيادة العامة، حسب قولهم.

وقالت «الحرة» إن التسجيل المصور أظهر عربات أو منصات لإطلاق صواريخ سكود الباليستية قصيرة المدى، ومن حولها جنود، وصواريخ أخرى يبدو أنها من أجل الدفاع الجوي.

وصواريخ «سكود بي» هي صواريخ سوفياتية صنعت خلال الحرب الباردة، وانتشرت بين دول العالمين الثاني والثالث، حيث استخدمت بكثافة في صراعات الشرق الأوسط منذ سبعينات القرن الماضي.