رئيس «أركان الوفاق» يلتقي وفدا من المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق

الفريق محمد علي المهدي يتوسط وفد المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق. (المركز الإعلامي للمجلس)

التقى رئيس الأركان العامة للجيش الليبي بحكومة الوفاق الوطني، الفريق ركن محمد على محمد المهدي، صباح اليوم الخميس، وفدا من المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا، لمناقشة عدد من القضايا التي تهم المنطقة الجنوبية.

وضم وفد المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا كلا من النائب الأول لرئيس المجلس الشيخ أبوبكر الفقي إنقدازن، وعضوي هيئة الرئاسة بالمجلس الشيخ جيلى أغالي الطياف، والشيخ محمد موسى توخي.

وقال المركز الإعلامي بالمجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا عبر صفحته على «فيسبوك» إن وفد المجلس ناقش مع الفريق ركن محمد علي المهدي «عددا من القضايا الهامة التي تخص المنطقة الجنوبية وتفعيل المؤسسة العسكرية في الجنوب الليبي ودعم منطقة سبها العسكرية والكتائب والسرايا والغرف الأمنية وحرس الحدود التابعة للمنطقة».

وأضاف أن الوفد طالب بـ«ضرورة استكمال الإجراءات المالية والإدارية التي تخص عددا من أبناء الجنوب من حملة الرقم الإداري وأيضا ضرورة دعم القوة المساندة التي تؤمن الحقول النفطية والإيفاء بالاستحقاقات المالية السابقة لهم واستكمال برنامج ضمهم بشكل رسمي للمؤسسة العسكرية الليبية».

من جهته، أشاد رئيس الأركان العامة بحكومة الوفاق الفريق ركن محمد علي المهدي بالدور الذي يقوم به المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في حلحلة العديد من المشاكل التى تحدث في الجنوب بجهود اجتماعية، ومساهمته أيضا في الحفاظ على مقدرات الشعب الليبي من حقول نفطية ومشاريع تنموية في أماكن وجودهم.

وأشار المركز الإعلامي بالمجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار العديد من اللقاءات التي يقوم بها وفد المجلس لمتابعة عدد من المواضيع والقضايا التى تهم الجنوب.

المزيد من بوابة الوسط