عماري زايد للسفير الإيطالي: لا يمكن الحديث عن حل سياسي مع «من لا يقبل إلا بالحل العسكري»

لقاء عماري زايد مع سفير إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي بوتشينو, 20 نوفمبر 2019 (حكومة الوفاق)

أكد عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وزير التعليم بحكومة الوفاق، محمد عماري زايد، موقف حكومة الوفاق الثابت «في الدفاع عن العاصمة ومدنية الدولة»، مؤكدا أنه «لا يمكن الحديث عن حل سياسي مع من لا يقبل إلا بالحل العسكري».

جاء ذلك خلال لقاء عماري زايد الأربعاء، مع سفير إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي بوتشينو، الذي بحث مستجدات الأوضاع في ليبيا.

ووفق بيان لحكومة الوفاق، تطرق اللقاء الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، إلى مؤتمر برلين المرتقب حول ليبيا، وأكد زايد ترحيب الحكومة بالجهود الدولية مع تأكيد ضرورة توسيع دائرة المشاركة لتشمل دول الجوار الليبي و«الدول الداعمة لموقف حكومة الوفاق».

وحذر زايد، «من خطورة الدور الاستخباراتي والعسكري الذي تقوم به روسيا في ليبيا»، والذي يفاقم من الأزمة ويطيل من عمر الحرب، وفق قوله.

كما ناقش عماري وبوتشينو أوجه التعاون بين البلدين في مجال التعليم.

«ذي تليغراف»: 300 روسي يعملون مع الجيش الليبي

وكانت جريدة «ذي تليغراف» البريطانية، قالت إن عناصر مرتبطة بالمخابرات العسكرية الروسية تعمل في شرق ليبيا لدعم قوات الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر.

ونقلت الجريدة في تقرير نشرته عبر موقعها، الأحد الماضي، عن مصدر في الحكومة البريطانية قوله إن شركة «فاغنر غروب» المرتبطة بالحكومة الروسية «تدعم خليفة حفتر بنحو 300 شخص في بنغازي، وزودت الجيش الوطني الليبي بالقذائف والدبابات والطائرات المسيرة والذخائر».

المزيد من بوابة الوسط