مالطا تحتجز شحنة نقود ليبية طبعت في روسيا لصالح الحكومة الموقتة

ورقة نقدية فئة 20 دينارا ليبيا، (تايمز أوف مالطا: أرشيفية)

احتجزت مالطا شحنة ضخمة من عملة ليبية «غير رسمية» محملة في حاويتين، يعتقد أن مصدرها مصانع روسية لسك العملات، التي تطبع لصالح الحكومة الموقتة، حسب موقع جريدة «تايمز أوف مالطا».

وكشفت بيانات جمركية روسية صادرة أخيرا، أن مصرف المركزي في البيضاء كثف من عمليات تسليم الأوراق النقدية الجديدة من روسيا هذا العام، قبل بدء حرب العاصمة وحتى الآن، وفق وكالة الأنباء «رويترز».

وتظهر البيانات التي حصلت عليها «رويترز» أن نحو 4.5 مليار دينار ليبي (3.22 مليار دولار) أرسلت في أربع شحنات من فبراير إلى يونيو.

اقرأ أيضا: «رويترز»: المركزي بالبيضاء يتسلم 4.5 مليار دينار مطبوعة في روسيا خلال 5 أشهر

وأشارت «تايمز أوف مالطا» إلى أن «الحكومة الموقتة طلبت طبع مليارات الدنانير في روسيا منذ العام 2016، استخدم جزء كبير منها في تمويل جهود الحرب وقوات القيادة العامة»، لافتة إلى أن السلطات المالطية «تحفظت على إعلان حجم الأموال المحتجزة».

ونقلت الجريدة المالطية عن مصدر في تنسيق عملية الضبط، أن الجهات الأمنية تلقت «معلومات استخبارية رفيعة المستوى» مكنتها من ضبط تلك الشحنة، منوها بأن الأمر «لا علاقة له بالسياسة الدولية»، في إشارة إلى أن الإجراء «سيرضي أميركا لكنه سيغضب روسيا»، حسب الجريدة.

ونوه المصدر بأن مالطا تؤيد حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، معقبا: «لن أفسر (ما حدث) بأنه عداء لروسيا، بل تأييد للشرعية».

إلا أن «تايمز أوف مالطا» تعتبر أن المصرف المركزي في طرابلس «فشل في اعتبار الأوراق المطبوعة في روسيا غير قانونية، ولذلك فمن غير الواضح الإطار القانوني للحجز على الشحنة».

المزيد من بوابة الوسط