مبادرة المشري: 5 إجراءات لبناء وتعزيز الثقة بين مكونات الشعب الليبي

دعت مبادرة رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، لحل الأزمة السياسية إلى ضرورة تنفيذ عدة إجراءات لـ«بناء وتعزيز الثقة بين مكونات الشعب الليبي»، منها «التوقف عن الخطاب الإعلامي التحريضي، وتبني خطاب ديني وسطي».

وقال المشري، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن مبادرته لحل الأزمة السياسية تتضمن خمسة محاور، من بينها محور «بناء وتعزيز الثقة»، الذي يشمل خمسة إجراءات، هي: أولا: «التوقف عن الخطاب الإعلامي التحريضي وتسخير الإعلام لبث روح التصالح والوفاق، والتوقيع على ميثاق شرف إعلامي يلتزم بالقيم الوطنية».

ثانيا: تبني خطاب ديني وسطي معتدل ينسجم وروح وممارسات المجتمع الليبي الأصيلة.

ثالثا: العمل على خلق آلية حوار مستمرة ومنظمة للمصالحة وتشكيل لجان من أعيان وقادة المجتمع وحكمائه ونخبه لبث روح المصالحة ووضع أساس للعدالة الانتقالية.

رابعا: تبني الشفافية في إدارة المال العام وتقديم الخدمات ومكافحة الفساد.

خامسا: إصلاح الخدمات الأساسية المقدمة للمواطن والعدالة في تقديمها.

وشدد المشري على أن الهدف من هذه الإجراءات «تعزيز الثقة بين مكونات الشعب الليبي وأطيافه ومؤسسات الدولة».

المزيد من بوابة الوسط